التقرير السنوي لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق الخاص بالانتهاكات التي طالت الصحفيين 2021

التقرير السنوي لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق الخاص بالانتهاكات التي طالت الصحفيين 2021

 نشرت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تقريرها السنوي الذي طال عدد من الصحفيين العراقيين

وجاء نص التقرير

2021 .. لا مدن امنة للصحفيين

تمهيد:

لم يختلف العام 2021 كثيرا عن الاعوام السابقة في تسجيله اعدادا مرتفعة من الانتهاكات المسجلة ضد حرية العمل الصحفي في العراق، على الرغم من الوعود التي قطعها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بشأن حرية الصحافة والاعلام، إلا ان الوضع لم يشهد تحسنا عن العامين الماضيين.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق (PFAA) سجلت خلال هذا العام (233) حالة اعتداء طالت الصحفيين/ات على حد سواء، وفي اغلب المدن العراقية، تضمنت حالات اغتيال واختطاف، وهجمات مسلحة طالت صحفيين ومؤسسات إعلامية، وتهديد بالقتل والتصفية الجسدية، وإصابات، ورفع دعاوى قضائية واحكام صادرة واوامر مذكرات القبض، واعتقال واحتجاز، واعتداء بالضرب ومنع وعرقلة التغطية، فضلا عن اغلاق وسائل اعلام وتسريح عاملين.

اغلب الانتهاكات سجلت خلال شهر تشرين الثاني والذي تزامن مع الاحتجاجات الطلابية في مدن إقليم كردستان، التي شهدت تسجيل (40) حالة انتهاك من مجموع الانتهاكات البالغ عددها (233) حالة.

كما سجلت الجمعية محاولة اغتيال واحدة، وحالة خطف واحدة، و(139) حالة اعتداء بالضرب ومنع وعرقلة تغطية، و(34) حالة اعتقال واحتجاز، و (15) حالة اغلاق قنوات وتسريح عاملين تعسفيا، وتسجيل (13) إصابة لصحفيين اثناء أداء مهامهم الصحفية.

اما توزيع الانتهاكات وفق المحافظات فكانت كالعام الماضي، حيث جاءت بغداد بالمرتبة الأولى بتسجيلها (66) حالة انتهاك، وإقليم كردستان بالمرتبة الثانية بتسجيل (53) حالة انتهاك، وكركوك بالمرتبة الثالثة حيث سجلت (35) حالة، وهناك محافظات لم تسجل حالات انتهاك، ويعود ذلك الى تهجير الصحفيين منها على وقع التهديدات والملاحقات، وتركهم محافظاتهم بعد تظاهرات تشرين 2019.


للاطلاع على التقرير اضغط على الرابط ادناه: اضغط هنا

اشترك في نشرتنا البريدية
AdSpace768x90
AdSpace768x90
AdSpace768x90
AdSpace768x90